في أفضل أيامهم، قيمة مبابي ونيمار تنخفض بشكل كبير


بسبب الأزمة الإقتصادية التي عرفها العالم بسبب الجائحة أثرت بشكل واضح على كرة القدم الدولية عامة وكرة القدم الفرنسية خاصة،  وهذا كان له أثر سلبي على قيمة اللاعبين حيث إنخفضت قيمتهم بشكل كبير.
القيمة السوقية لمبابي قبل الجائحة: 225 مليون يورو. وبعد الجائحة 177 مليون يورو.
القيمة السوقية لنيمار قبل الجائحة: 175 مليون يورو. وبعد الجائحة 137 مليون يورو.

تعليق

أحدث أقدم